شعر العصر الأندلسي للشاعر الأبيوردي قصيدة خذ الكأس مني أيها الرشأ الأحوى

شعر العصر الأندلسي للشاعر الأبيوردي قصيدة خذ الكأس مني أيها الرشأ الأحوى


خُذِ الكَأْسَ مِنّي أيُّها الرَّشَأُ الأَحْوى


وَشِمْ نَظَراً يَصْحو مِنَ المُقْلَةِ النَّشْوى


فَلِلْأَمَدِ الأَدْنى سَمَتْ بِكَ هِمَّةٌ


وَلي هِمَّةٌ تَسْمو إِلى الغايَةِ القُصْوى


أَنا ابْنُ سُراةِ الحَيِّ مِنْ فَرْعِ غالبٍ


أَرى فيهِمُ مِنْ تالدِ المَجْدِ ما أَهْوى


وَأَطْلُبُ أَمْراً حالَ بَيْني وَبَيْنَهُ


زَمانٌ نَباني وَامْتَعَضْتُ مِنَ الشّكْوى


فَيا سَعْدُ ناولني السُّرَيْجِيَّ إِنَّهُ


شَكا ظَمَأً بَرْحاً وقد حان أَنْ يَرْوَى


وَقَرِّبْ جَوادي وَانْشُرِ الدِّرْعَ إِنَّها


إِذا الحَرْبُ حَكَّتْ بَرْكَها بِيَ لا تُطْوى


سَتَعْلَمُ إِنْ قَرَّطْتُ طِرْفِي عِنانَهُ


مَنِ الأَشِرُ الرَّوَّاعُ وَالمَرِسُ الألْوى


الشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعر الشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعرالشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعرالشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعرالشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعرالشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعرالشعر القصيدة الشعر الشعر الشعر الشعر